• قال تعالى "مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ" سورة المدثر

تدبير الوضعيات التعليمية التعلمية .

تعد الوضعيات التعليمية التعلمية من اهم العناصر التي ترتكز عليها الكفاية اذ لا يمكن تصور التدريس بالكفايات دون وضعيات تعليمية تعلمية وما تتضمنه كل واحدة منها من أنشطة.
تعريف الوضعية التعليمية التعلمية :
الوضعية في التربية والتعليم هي سياق يحدث فيه التعلم، انها وضعية يتموضع فيها المتعلم في علاقة مع المادة ومع المدرس، تتضمن عدة انشطة يتم تنزيلها في الممارسة عبر مهام محددة ومقتضيات انجاز.
مكونات الوضعية التعليمية التعلمية:
1الوضعية: تعرف ايضا بالسياق، اي سياق يحدث فيه التعلم.
2فعل التعليم والتعلم: مفهوم الفعل يركز على العمليات والانجازات.
فعل التعليم: يعني العمليات البيداغوجية والديداكتيكية التي يقوم بها المدرس داخل القسم، لتمكين المتعلم من بلوغ الاهداف المسطرة للدرس.
فعل التعلم: يعني العمليات البيداغوجية التي يقوم بها المتعلم لبلوغ الاهداف المسطرة.
فعل التعليم والتعلم: هو تفاعل بين سلوك كل من المدرس والمتعلم بالاعتماد على موارد ووسائل معينة تقود المتعلم في الأخير الى بلوغ الاهداف المسطرة.
⬅مكونات الوضعية التعليمية التعلمية:
يحدد دوكتيل ثلاثة مكونات تتضمنها الوضعية التعليمية التعلمية وهي :
1 الوسائل المادية: هي الوسائل التعليمية المعتمدة خلال التعلم وهي وثائق متنوعة كالخريطة والرسم التوضيحي او الكتاب المدرسي او التسجيل المصور...
2 النشاط التعليمي التعلمي: هو انجاز لمهام وعمليات محددة تترتبط ارتباطا وثيقا بتعبئة القدرة كمفهوم افتراضي يتحقق بفعل التعلم ونتجيجة لاكتساب المهارة.
3 التعليمات والارشادات: توجيهات تقدم للمتعلم خلال عملية تدبير التعلمات، ويطلب منه مراعاتها خلال انجاز انشطة التعلم، ولا بد ان تكون متسمة بالوضوح والدقة.
عناصر وضعية التعليم والتعلم متعددة وهي:
المادة التعليمية
المدرس
المتعلم
الوسائل المساعدة
الزمن
المكان
السياق
ملاحظة:
تدبير الوضعيات التعليمية التعلمية يقتضي بالضرورة التطرق لثلاث انواع من الوضعيات وهي:
1لوضعية الاستكشافية
2الوضعية الديداكتيكية
3الوضعية المهيكلة