• قال تعالى: (مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ* قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ* وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ* وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ* وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ*حتى أتانا اليقين)

    قال تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾ [ الأحزاب: 56]
    قال تعالى: ﴿فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا* وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا﴾ [نوح: 10- 12]،

خطوات تساعدك فى التعافى من «العلاقات السامة»

جمال

مدير عام
المشاركات
730
مستوى التفاعل
74
النقاط
28
تداول مؤخرا عبر مواقع التواصل الاجتماعى مصطلح "العلاقات السامة" لتأثيرها السلبى على الأفراد واستنزاف طاقتهم ورغبتهم فى العمل.

العلاقات السامة

تعانى الفتيات كثيرا من تلك العلاقات المؤذية التى تؤثر على نمط حياتهم وإطار سعيهم لتطوير ذاتهم.

وأوضح الخبراء أن المرأة إذا كانت فى علاقة حب سامة تشعر وقتها كأنها تعيش فى دوامة من الألم والإحباط وأنها غير محبوبة وغير مدعومة، بالإضافة إلى الشعور بأنها محاصرة ويتم التحكم بها وعرضة للسخرية المستمرة.

وأضافوا أن المرأة عندما تخرج من علاقة سامة، تعانى من مواجهة ذكريات الماضى والأحداث الصادمة التى مرت بها والتى تثير الشعور بالقلق فى حياتها الاجتماعية والمستقبلية.
طريقة التعافى من العلاقات المؤذية

هناك عدد من النصائح التى تساعد فى التعافى من العلاقات السامة، منها:

- الحفاظ على نظام دعم قوى من خلال إحاطة الفرد بالأشخاص المناسبين والإيجابيين والمرشدين للتشجيع على تحقيق الأحلام.

- التدريب على التحلى بالصبر وتخفيف المعاناة والتوقف عن الحكم على النفس بشكل سلبى.

- طلب مساعدة من المختصين دون الشعور بالحرج من مشاركة قصتهم.

- إعادة اكتشاف النفس وخصوصا فى حالة عدم الشعور بالرضا عن الأفكار الداخلية السلبية، وذلك من خلال الدخول فى حوار إيجابى لمنع التفكير فى الأفكار الكارثية.

- الاهتمام بالخروج والمرح والأنشطة الترفيهية وجعلها من أساسيات جدول يومك لاستعادة قوة الفرد والإقبال على الحياة من جديد.

- العناية بالأنشطة البدنية التى تساعد فى تنشيط الجسم والتدريب على النفس العميق للتخلص من الذكريات السامة الموجودة بالذهن.
 

جمال

مدير عام
المشاركات
730
مستوى التفاعل
74
النقاط
28
إذا تركت علاقة مؤذية مؤخرًا، مثل علاقة صداقة غير مجدية أو علاقة حب سامة، فأنت بذلك اتخذت القرار الصحيح، لأن العلاقة المؤذية تؤثر على النفسية بشكل سلبى، ولكن كيف يمكن التعافى منها، هذا ما نستعرض في التقرير، وفقاً لما ذكره وقع "psychcentral" كما يلي:
مشاعر بعد الانفصال عن العلاقة المؤذية:

الشعور بالاشتياق للعادات التى كنتم تفعلونها سوياً.

الشعور بالاشتياق والرغبة في العودة إلى العلاقة.

الخوف المستمر أو الشعور بالخطر.

أعراض اضطراب ما بعد الصدمة.

وفي بعض الأحيان يمكن للناجي من العلاقة السامة أن يشعر بالحرية، كما لو أن ثقلًا قد رُفع عن أكتافه، ولكن هذا الشعور لأيام بسيطة فور الخروج من هذه العلاقة، ولكن بعدها يشعر باضطرابات كثير.


طرق التعافي من العلاقات مؤذية:
أولاً: ضع خطة

يجب على الإنسان أن يضع خطة للتعامل مع الشخص المؤذى حتى لا يعود إليه مرة أخرى، ذلك عن طريق وضع ردود محددة عند سؤالك عنه، وأفعال وخطوات لتنفيذها عند مقابلته صدفة حتى لا يعود مرة أخرى للشخص المؤذى.


ثانياُ: أهتم بسلامتك النفسية


أجعل سلامتك النفسية على رأس أولوياتك بعد الإنفصال، حتى تتمكن من التركيز على نفسك وراحتك النفسية.


ثالثاً: كن واضحاً


يجب على الإنسان أن يكون واضحًا في التعبير عن الحق في الحاجة إلى الوقت ومساحة حتى يتخلص من العلاقة المؤذية، مع وضع حدود رقمية، مثل حظر رقمه، وحظر صفحته على وسائل التواصل الاجتماعي، و أى وسيلة تواصل أخرى حتى لا يعود للتحدث معه.


رابعاً: إعطاء الأولوية للعناية الذاتية وحب الذات


تعتبر الرعاية الذاتية وحب الذات أمرًا حيويًا يجب على الناجى من علاقة عاطفية سامة اتباعها، مثل أن يعود لممارسة هواياته القديمة.


خامساً: ثقف نفسك


عليك التعرف على الإساءة، وقراءة الكتب التي تتحدث عن العلاقات السيئة والتحدث مع المتخصصين حتى لا يكرر أخطائه الماضية ويعود للعلاقة العاطفية السامة أو يدخل في علاقة شبيه لها في المستقبل.