• قال تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا﴾ [ الأحزاب: 56]
    قال تعالى: ﴿الم * أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۖ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ﴾ [العنكبوت: 1-3].
    قال تعالى: ﴿فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا* وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا﴾ [نوح: 10- 12]،
    قال تعالى: «وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (83) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ ۖ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَىٰ لِلْعَابِدِينَ» (الأنبياء 84).


أخنوش يعلن نهاية التعاقد في التعليم

أكد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، اليوم السبت، أن إتفاق الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية في قطاع التعليم ، يأتي من أجل إنهاء مشكل الأساتذة المتعاقدين بشكل نهائي وإقرار نظام الأساسي موحد لجميع العاملين بقطاع التعليم، بالإضافة إلى الإتفاق على توفير الإمكانيات لتطوير المهنة والوضعية الإجتماعية والمهنية لأطر التعليم.

وقال أخنوش في تصريح للصحافة، عقب عقد اتفاق بين الحكومة و النقابات، اليوم السبت، إن “الحكومة تسعى إلى خلق الجاذبية والإستثمار بقطاع التعليم من أجل مردودية تسعاد على تجويد التعليم’.

وأضاف أخنوش، أن “موضوع التعليم يحظى بأولوية خاصة لدى الحكومة وهو ماجعلها تتواصل بشكل مستمر مع النقابات عبر لقاءات من متواصلة من أجل تنزيل منظمة تعليمية ترضي المغاربة أساسها الجاذبية والجودة والمردودية”.

وشدد رئيس الحكومة على أن “الأستاذ هو أساس إنجاح كل البرامج من خلال الإعتناء به وحل جميعالمشاكل المتعلقة به”.

يذكر أن الحكومة برئاسة عزيز أخنوش وقعت اليوم السبت 14 يناير ، اتفاقا تاريخيا مع النقابات التعليمية ، سيطوي أكثر الملفات الحارقة التي عاشها المغرب على مدار سنوات.

زنقة 20 ا الرباط
 

جمال

مدير عام
المشاركات
715
مستوى التفاعل
51
النقاط
28
وأشار وزير التربية الوطنية، أن “النظام الأساسي الجديد موحد أي أن جميع موظفي الوزارة بما فيهم أطر الأكاديميات تطبق عليهم نفس الحقوق والواجبات ونفس المسارات المهنية”. مشددا على أنه “سيتم حذف جميع النظم الأساسية التي كانت مخصصة لأطر الأكاديميات”.

وشدد بنموسى على أن “الحكومة تسعى إلى أن يرفع النظام الأساسي الجديد من جاذبية قطاع التعليم وذلك لن يتم إلا عبر مسارات مهنية متكاملة لذلك كان اهتمامنا بـ”الدرجة الممتازة” من أجل مساعدة القطاع على الرفع من الجاذبية والتحفيز”.

وتابع المسؤول الحكومي، أن “هناك آليات لتحفيز للطاقم التربوي المؤسسات التعليمية وآلية تقييم الأداء التي ستساعد على تحقيق الإنصاف والرفع من الأثر على التلاميذ”.