• قال تعالى "مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ" سورة المدثر

يوم حلول عيد الفطر السعيد في المغرب

تتوقع الحسابات الفلكية أن يكون عيد الفطر بالمغرب يوم الثاني من شهر ماي المقبل، في حالة اتضاح الرؤية في نقط المراقبة.

وبحسب توقعات فلكية قدمها عبد الحفيظ باني، رئيس جمعية الرباط لعلم الفلك، فإن عيد الفطر برسم 1443 سيكون يوم الإثنين 2 ماي، إذا توفرت الرؤية في نقاط المراقبة.
ولفت رئيس الجمعية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن “الهلال سيكون موجودا في الأفق مساء التاسع والعشرين من رمضان، لكن رؤيته ليست مؤكدة بالنسبة للمشاهد بالعين المجردة من المغرب”.

وأضاف حفيظ باني أن “الرؤية ممكنة بالعين المجردة في ظروف جوية مثالية، وبالتالي فإن توفرت هذه الظروف في نقاط المراقبة سيكون عيد الفطر الإثنين 2 ماي”. بيد أنه في حالة ما لم تتوفر الرؤية، يؤكد رئيس الجمعية أن شهر رمضان المبارك سيكمل الثلاثين يوما.

ورغم دقة الحسابات الفلكية فإن المغرب مازال يعتمد الرؤية بالعين المجردة كأداة لتأكيد رؤية الهلال، وهي المهمة التي يتولاها نظار الأوقاف والقضاة والمصالح العسكرية، تحت إشراف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وتتطابق توقعات الحسابات الفلكية في كثير من المناسبات الدينية مع ما يتم إعلانه من لدن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وهو ما يظهر كونها مبنية على قواعد علمية دقيقة.