• قال تعالى "مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ" سورة المدثر

كي تغير حياتك بتطبيق قانون الربع ساعة يوميا؟

هناك قوانين تكبلنا وتخيفنا وترعبنا وهناك قوانين لو طبقناها في حياتنا اليومية لأنجزنا من خلالها الكثير الكثير. تعالوا نتعرف على قانون الربع ساعة.

ما هو قانون ال ١٥ دقيقة؟
1- لو استهلكتً ١٥ دقيقة يومياً في تطوير ذاتك فإنك في نهاية العام سوف ترى نتاجاً فعلاً ملحوظا في ذاتك.
2- لو وفرت ١٥ دقيقة يومياً من الدقائق التي تضيعها في أمورٍ لا فائدة منها، سوف تحقق نجاحاً خلال سنواتك القادمة، فأنت لا تدري أثر 90 ساعة في السنة أو يزيد.
3- لو خصصت ١٥ دقيقة يومياً لتعلم لغة جديدة من على الإنترنت فإنك تكون قد حصلت على ما لا يقل عن 4 مستويات دراسية بالحضور مرتين اسبوعيا في أحد مراكز التدريب.
4- لو مارست رياضة بدنية لمدة ١٥ دقيقة يومياً كالمشي السريع فنتيجة ذلك ربما تكون أفضل من الذهاب للتمرين في النادي مرتين اسبوعياً، فلربما لا تجد الوقت كلما أردت الذهاب للنادي.
5- لو خصصت ١٥ دقيقة يومياً للقراءة المحفزة التي تثير القشرة الرمادية للمخ فسوف تستفيد من قراءة ما تحب وتطور مخزون اللغة والفهم والادراك لديك بصورة ملحوظة.
6- لو خصصت 15 دقيقة يومياً للكتابة الابداعية في مجال تخصصك او هوايتك، فسيكون باستطاعتك أن تكتب مقالاً كل يومين أو ثلاثة، وستحصل في نهاية العام على كتاب من تأليفك.
الممتع في قانون ١٥ دقيقة هو أن الربع ساعة تبلغ من القصر ما ينفي أي حجة لديك لعدم تنفيذه، فقليل مستمر خير من كثير متقطع.