من أراد زوجته كخديجه فليقتدى بمحمد (صلى الله علية وسلم ).

جمال

مدير عام
المشاركات
728
مستوى التفاعل
74
النقاط
28
ام سليم هذه الصحابيه كانت زوجه لاحد صحابة النبي ويدعي ابا طلحه وكان له طفل يبلغ من العمر عشر سنوات وقد مرض هذا الطفل مرضا شديدا وفي يوم من الأيام خرج ابا طلحه للعمل وقد زاد المرض علي هذا الطفل حتي توفي في هذه الليله وقبل عودة والده وكان طبعا من الصعوبه ان يدفن في تلك الليله وبالتالي سوف يظل الطفل ميت في البيت طوال الليل وقد فكرت الزوجة المؤمنه الزوجه الصالحه الزوجه الذكيه الزوجه التي تعرف معني الزواج انها لن تخبر زوجها في تلك الليله ورجع هذا الزوج وسأل عن الطفل فاخبرته زوجته انه قد سكن حتي كلمة سكن يفهم منها انه نام وايضا يفهم منها انه مات ولكن طبعا الزوج فهم انه سكن يعني نام وهذا هو المطلوب وقد فرح الزوج من ان الطفل سكن بمعني انه نام وبعد ذلك طلب من زوجته ان تتزين له لانه سعيد جدا في هذه الليله ما اصعبها لحظه علي الزوجه ولكنها وافقت وتزينت الزوجه لزوجها في هذه الليله وعندما جاء الصباح قالت له الزوجه :
يااباطلحه تري لو كان لجارك عندك وديعه له الا تردها له قال نعم
قالت لكن الوديعه لها عشر سنوات قال وهذا اولي ان ترد فورا
قالت يا ابا طلحه ان الله قد استرد وديعته وفهم ان طفله قد مات وغضب من زوجته غضبا شديدا لانها اخفت عليه موت ابنه وتركته حتي الصباح ثم اخبرته بذلك وذهب لرسول الله صلي الله عليه وسلم وهو غاضب جدا واخبره ما فعلته زوجته معه فتبسم النبي وقال من اجل هذا رأيتها الليله في الجنة ، من ثمار هذه الليله ام سليم حملت هذه الليله ورزقت بولد هذا الولد كبر وتزوج ورزق بعشر اولاد ذكور كلهم من حفظة القرآن الكريم
هذا نوع فريد من النساء قل وجوده في عصرنا الحالي ...
أيـــــــــــن بنات و نساء هذا الزمن من أم سلمه ؟؟؟؟
اللهم ارزق بنات و شباب المسلمين العفه و التقوى
فمن أراد زوجته كخديجه فليقتدى بمحمد (صلى الله علية وسلم ).