• قال تعالى "مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ" سورة المدثر

حبة عنب كانت سبب بناء مسجد

في أحد الأيام ذهبنا لأحد المساجد ، وكان إمام المسجد صديقا لوالدي ، فقال له : إن هذا المسجد له قصة عجيبة!! قلت وما هي ؟
قال : ذات يوم اشترى أحد التجار اثنين كيلو من العنب ، وقال لخادمه : احمله للبيت واعطه زوجتي ، وانشغل هوبتجارته ، ثم عاد لبيته عصراً ، وطلب أن يأكل من العنب الذي أرسله إليهم .
فقالت له زوجته : لقد أكلته أنا والأولاد !
فقال : اشتريت اثنين كيلو من العنب ولم تتركوا لي ولو حبة !
فقام وخرج من البيت وزوجته تناديه ، فلم يستجب ولم يلتفت إليها .

وذهب لأحد سماسرة الأراضي والعقارات وقال له : أريد أفضل قطعة أرض عندك ، واشتراها وذهب إلى مقاول وقال له : تعال معي الآن ، وأراه الأرض ، وقال له : أريدك أن تبني لي مسجداً هنا، وتبدأ من الآن !!

فأحضر المقاول العمال في الحال وبدأوا فعلا في البناء !
فلما رجع الرجل إلى بيته ، قالت له زوجته : أين كنت؟
قال لها : الآن أموت وأنا مرتاح البال ، إنكم لم تتذكروني بحبة عنب وأنا حي بينكم ، فكيف تتذكروني بالصدقة علي بعد موتي ؟ وحكى لها ما حدث.

هذا المسجد صدقة جارية لهذا الرجل ، لأنه اتخذ من حبة العنب درسا وعبرة.