• قال تعالى "مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ" سورة المدثر

درس مهم في صناعة النجاح

يقول أحد المدربين في حياتهم اليومية قبل 22 عاما تعلمت درسا مهما في صناعة النجاح :
▪️و هو أن النجاح لا يتعلق بالكمية بقدر ما يتعلق بالإستمرارية ...
▪️لا يتعلق بالمجهود الضخم و الهدف النهائي بقدر ما يتعلق بخلق عادة يومية سهلة تستمر معنا طوال العمر ...
▪️قررت خلق عادة يومية ناجحة دون حمل هم النجاح ذاته ...
- لا تشغل بالك بالحصول على جسد رشيق بل بتخصيص نصف ساعة يومية لممارسة الرياضة
- لا تشغل بالك بإتقان اللغة الإنجليزية أو الصينية أو الإسبانية بل بحفظ خمس كلمات يومية
- لا تشغل بالك بحفظ القرآن كاملا بل بحفظ نصف صفحة في اليوم فقط .
- لا تفكر بعمل ريجيم أو خسارة 30 كيلو خلال شهرين ، بل بخلق عادات غذائية صحية تستمر معك طوال العمر
• فالعمر ببساطة يمضى بسرعة و حين تستمر و تداوم على أي عادة ناجحة ستتفاجىء بعد عام أو عامين أنك ليس فقط حققت هدفك بل و تجاوزته بأشواط عديدة [ الأمر الذي سيفاجئك أنت شخصيا قبل أي إنسان آخر ]
لنفترض أنك قررت تخصيص ساعة يومية لفعل ثلاثة أشياء أساسية :
1 - ربع ساعة لحفظ القرآن
2 - نصف ساعة لرياضة المشي يوميا
3 - ربع ساعة لحفظ خمس كلمات إنجليزية لتطوير لغتك و استخدامها و تطبيقها
و بعد سنوات قليلة تمر بغمضة عين :
ستتفاجىء بحفظ القرآن ، و امتلاك جسد رياضي ، و التحدث بلغة العالم .
و كلها ساعة من نهار لا تقارن بضياع 23 ساعة من يومك !
القضية باختصار أن الإنجاز الناجح لا يتطلب التفكير بالحجم أو الهدف النهائي ، بل إن مجرد التفكير بهما و بكيفية حفظ كتاب الله و تعلم لغة و الرياضة
الإنجاز الناجح ببساطة يتطلب :
خلق عادة يومية ناجحة تنتهي بمراكمة النتائج و تحقيق هدف أكبر و أعظم مما توقعت أصلا
أحب العمل إلى الله أدومه و إن قل
و قليل دائم خير من كثير منقطع